حيآتنآ للأفضل
هَـلآ ۈاللهَـ بْهَـآ الفيّڛڛ .. تۈ مآنْۈر المنْتدى .. ڜڜۈفۈا لڪِم حليّنْ يّآ إنْڪِم تڛڛجلۈا اۈ تڛڛجلۈا ۈبْعديّنْ نْحنـآإ نـآإڛڛ مرا فلهَـ ۈۈنـآإڛڛهَـ اقۈى ڜڜيّ ۈيّلآإ هَـلآإبْڪِم منْ جديّد ۈاڪِيّد اڪِيّد قررتۈا تڛڛجلۈا = )


هلآ بكم .. !! نرحب بكم في منتدآنآ { حيآتنآ للأفضل }

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع عن الوطنية والمواطنة :.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رورو



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

مُساهمةموضوع: موضوع عن الوطنية والمواطنة :.    الخميس أبريل 28, 2011 10:47 pm



آلْسَلَاْمُ عَلَيْكُمُ وَرَحْمَةُ آللهِ وَبَرَكَاتُهُ


بسمـ اللهـ الرحمنـ الرحيمـ


الوطنية والمواطنة

الوطنية والمواطنة موضوعان اتخذا حيزا من الحوار ينبئ عن أنهما مازالا محل تساؤل وبحث ودراسة ، ومن المسلمات المتفق عليها أن الوطنية شعور والوطنية ممارسة ، والوطنية حب ووفاء بينما المواطنة قبول ( برضا أو تبرم ) والوطنية حرارة وانفعال وجداني ، أما المواطنة فهي سلوك وتصرفات ، والوطنية أداء يحدث في المناسبات العامة ، أما المواطنة فهي الأداء الفردي للواجبات اليومية ، والوطنية ارتباط عاطفي بالأرض والمجتمع ، بينما المواطنة ارتباط عملي ، والوطنية حس قلبي ضميري داخلي ، أما المواطنة فهي سلوك فعلي ظاهري ،والوطنية لا تعدد فيها ولا تبدل ، أما المواطنة فهي تكيف ومرونة بما تعنيه من تغير وتبدل، أي أن الوطنية نتيجة لواقع ، بينما المواطنة وسيلة لهدف 0
ومن المتفق عليه أيضا أن الوطنية هي محصلة للمواطنة ، فلا وطنية جيدة ، بدون مواطنة جيدة ،لكن المواطنة يمكن أن تتم دون وطنية فالوطنية ذات علاقة بالتاريخ والهوية ، أما المواطنة فهي التناغم والإيقاع الحياتي اليومي 0
والتساؤل الذي يطرح نفسه ما المقصود بالوطنية والمواطنة لغة واصطلاحاً ، وما الفرق بينهما ؟
أولاً :- المقصود بمفهوم الوطنية :-
في اللغة قال ابن منظور في لسان العرب:- الوطن : المنزل تقيم فيه ، وهو موطن الإنسان ، ومحله يقال : أوطن فلان أرض كذا وكذا أي اتخذها محلاً ومسكنا يقيم فيه ( ابن منظور ،94 19 : 13- 451 مادة الوطن )
وقال الزبيدي :- الوطن منزل الإقامة من الإنسان ، ومحله وجمعها أوطان 0 (الزبيدي ، 2001: 9- 362 مادة الوطن ) أما في الاصطلاح : اختلفت تعريفات الوطنية عند الباحثين باختلاف المناهج الفكرية لديهم فمنهم من جعلها عقيدة يوالي عليها ، ويعادي ومنهم من جعلها تعبيرا عاطفيا وجدانيا يندرج داخل إطار العقيدة الإسلامية ويتفاعل معها ، ومن تعريفات الوطنية ما يلي :-
- تعرف الموسوعة العربية العالمية الوطنية بأنها ( تعبير قويم يعني حب الفرد وإخلاصه لوطنه الذي يشمل الانتماء إلى الأرض والناس والعادات والتقاليد والفخر بالتاريخ ، والتفاني في خدمة الوطن ، ويوحي هذا المصطلح بالتوحد مع الأمة ( 1996 -11 )
- وتذكر خضر ( 2000 -86 ) أن قاموس اللغة الإنجليزية اتفق مع الموسوعة الدولية للعلوم الاجتماعية في تعريف الوطنية بأنها حب الوطن والولاء له وأنها تشبه القومية من حيث كونها عاطفة إنسانية تربط الفرد بوطنه ، وأن الوطن ذو مدلول واسع قد يراد به الوطن الصغير مثل القرية التي يقيم بها الفلاح ، أو القبيلة التي ينتمي إليها البدوي ، أو يراد بها الوطن الدولة بمعناها الحديث ، فالوطنية تدل على معاني ضرورية في حياة الإنسان ، وتشمل فضل الوطن على الإنسان ، وواجب الإنسان نحو وطنه في آن واحد بما يستتبع الدفاع عنه ، وبذل المال والنفس من أجله ، والعمل الدائب في سبيل رفعته ونهضته وتقدمه ، والقاسم المشترك في تلك المعاني موجود في دخيلة غالبية الناس ، في كل زمان ومكان ، فيما يجعل قيامها في مرتبة الأمور المسلم بها 0 ( النجار ، 1986 : 25 -29)
- وذكرت خضر ( 2000 – 87 ) أن إحدى الدراسات استخلصت تصنيفات للوطنية مشيرة إلى فئاتها المختلفة ، وجاءت على النحو التالي :-
- الوطنية الفطرية : تشير إلى الحب المؤثر بصدق إلى الوطن ، الأمة ، أو البيئة المحلية ، واعتبار كل من يسلب خيره فهو خائن 0
- الوطنية البيئية : وتشير إلى مدى التعهد والولاء للأرض ، والمحافظة عليها من أجل الأجيال المقبلة 0
- الوطنية المؤسساتية :وتشير إلى الولاء للنظام الحكومي ولأجهزة الدولة 0
- الوطنية القومية : وفيها تسمو المشاعر وتتجاوز الأمة إلى التعهدات لكل الجنس البشري ، والولاء للعالم والسلام ، ويقترن ذلك بالتوقع بأن المواطن الجيد هو ذلك الذي يدفع حكومته في هذا الاتجاه 0
- الاستثنائية : وتشير إلى التميز حيث الاعتقاد بأن لكل بلد تميزها الخاص ببعض الخصائص الاجتماعية تتضح في نوعيات المؤسسين أو في القوي الاجتماعية للمواطنين ، أو قوتها الحربية أو نظامها الاقتصادي 0
وهكذا تشير الوطنية إلى مشاعر الحب والولاء التي تكمن في الانتماء للوطن ، حب للبلد ، وللأرض ، وللشعب ، وفخر بالتراث والحضارة ، وتتجلى مظاهرها في الالتزام بالحقوق والواجبات ، واحترام القوانين السائدة في الوطن والتوحد معه والعمل على حمايته ، والدفاع عنه وقت الأزمات بكل غال ونفيس ، حرصا على تماسكه ، ووحدته ، واستمرارية بقائه وسلامته ، وعملا على نمائه وتقدمه
ثانيا: المقصود بمفهوم المواطنة :-
لم ير بعض أهل اللغة دلالة لهذا اللفظ على مفهومها الحديث ،إذ أن واطن في اللغة تعني مجرد الموافقة ، واطنت فلانا يعني وافقت مراده ، لكن آخرين من المعاصرين رأوا إمكانية دلالة مقاربة للمفهوم المعاصر بمعنى المعايشة في وطن واحد من لفظة (المواطنة ) المشتقة من الفعل (واطن ) لا من الفعل ( وطن ) فواطن فلانا فلاناً أي عاش معه في وطن واحد كما هو الشأن في ساكنه يعني سكن معه 0
والمواطنة بصفتها مصطلحا معاصرا تعريب للفظة citizenshipالتي تعني كما تقول دائرة المعارف البريطانية (علاقة بين فرد ودولة كما يحددها قانون تلك الدولة وبما تتضمنه تلك العلاقة من واجبات وحقوق- متبادلة – في تلك الدولة متضمنة هذه المواطنة مرتبة من الحرية مع ما يصاحبها من مسؤوليات ( الزبيدي ، 1421 : 10 )
ومفهوم المواطنة من المفاهيم التي يدور حولها جدال كبير، لذا يصعب أن نجد لها تعريفا يرضى به جميع المختصين في هذا المجال ، وبالتالي يختلف مفهوم المواطنة تبعا للزاوية التي تتناولها منها ، وتبعا لهوية من يتحدث عنها ، وتبعا للمراد بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع عن الوطنية والمواطنة :.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حيآتنآ للأفضل  :: { المهآرآت آلحيآتيه } ..-
انتقل الى: